التربية

تقدم برامج التربية للطلبة أحد أهم المجالات المهنية المجزية وتتيح الفرصة للطلبة لتشكيل مستقبل بلادهم. ويعمل الطلبة طيلة البرامج على تطبيق المهارات وأحدث النظريات التعليمية المكتسبة أثناء الدراسة في ممارسة التدريس في الفصل الدراسي الفعلي والبيئات التعليمية الأخرى. وتساعد هذه العملية التعليمية التي تعتمد على التدريب العملي على إكساب الطلبة مهارات التدريس اللازمة لتحقيق التفوق في مهنهم المستقبلية.

ويساهم خريجو برامج التربية بفاعلية في تطوير جودة التعليم والتعلم في مدارس دولة الإمارات العربية المتحدة ومراكز التعليم المبكر والبيئات التعليمية الأخرى من طريق الآتي:

  • استخدام الطرائق التفاعلية البناءة المتكاملة في عملية التعليم والتعلم والتقويم؛
  • فهم عميق نظري لعمليات التعلم؛
  • تطوير مهارات التدريس العملية الممتازة من خلال الخبرات الواسعة في الفصل الدراسي، بدعم من المشرفين الفاعلين، وبالتزام بالتطور المستمر من خلال ممارسة العمل؛
  • تطوير المهارات والمعارف والكفاءة للمساهمة في إحداث التغييرات المستقبلية وتطوير المنهاج الدراسي والممارسات التعليمية في الدولة.

وتشمل التخصصات المتاحة في السنة الدراسية الثانية من برنامج البكالوريوس في التربية ما يلي:

  • البكالوريوس في التربية (التعليم للمرحلة التمهيدية) –  يهدف إلى توفير الخريجين المتميزين بالمعارف والمهارات اللازمة بما يؤهلهم لتوفير الرعاية والتعليم للطلبة الصغار وفق المستويات العالمية في عدد من البيئات التعليمية المتنوعة في المرحلة التمهيدية.
  • البكالوريوس في التربية (تدريس الإنجليزية في المدارس) –  يهدف إلى توفير مدرسي اللغة الإنجليزية المتخصصين المؤهلين للتدريس في مدارس الدولة في جميع المراحل التعليمية.
  • البكالوريوس في التربية (تكنولوجيا التعليم) –  يهدف إلى توفير الخريجين المدربين على الاستخدامات التدريسية والتعليمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصال في عدد من البيئات التعليمية، بما في ذلك المدارس المختلفة في الدولة، ودمج التكنولوجيا في عملية التعليم والتعلم.
  • البكالوريوس في التربية (تدريس المرحلة الابتدائية) –  يهدف إلى توفير المدرسين المؤهلين لتدريس اللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم في المدارس الابتدائية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

صُمّمت برامج تعليم المدرسين خصيصاً لتلبية الاحتياجات التعليمية بالدولة، إضافةً إلى التركيز على العلاقة الجدلية بين الخبرة المدرسية والمعرفة النظرية. وقد تم إخضاع برنامج بكالوريوس التربية في تدريس الإنجليزية في المدارس وبرنامج بكالوريوس التربية في التعليم للمرحلة التمهيدية للمقارنة المعيارية الأكاديمية من قبل كلية الدراسات العليا في التربية في جامعة ملبورن بأستراليا.

إن أعضاء هيئة التدريس والطلبة في كليات التقنية العليا يثمّنون العلاقة الوثيقة مع جامعة ملبورن، وهي من أرقى الجامعات الرائدة في العالم، مما يساهم في تطوير جودة برنامج البكالوريوس في التربية بكليات التقنية العليا ليبلغ أعلى المستويات وأفضل الممارسات العالمية.

شارك برأيك